جوائز الجمعية

تنويه

تنوه جمعية الجائزة بأن لاعلاقة لها بأي مؤسسة أو جهة أو أفراد يعملون على مساعدة التربويين في محاولة الحصول على جوائز جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي لقاء أجر مادي مدفوع، وأي متميّز يقوم بهذا العمل فهو مخالف لوثيقة التعهد للمتميزين، حيث تنص الوثيقة بأن أدوار المتميزين في نشر ثقافة التميز من تقديم الدعم والمساندة لزملائهم التربويين فيما يتعلق بجائزة الملكة رانيا العبدالله يكون دون أي مقابل مادي.

نبذة عن الجائزة
كلمة إدارة جمعيَّة جائزة الملكة رانيا العبداللَّه للتميُّز التربوي

أعزائي التربويين الأفاضل،

تحية طيبة تحملُ بينَ طيّاتِها تقديرًا لجهودكم وعطائكم وسعيكم للتميّز الدائم، خاصة في ضوء التغيرات التي طرأت على مشهد التّعليم، وما حملته جائحة كورونا معها من سرعةٍ في تغيير مناحي الحياة التعليمية؛ مدارس خَلَت من طلبتها، صفوف افتراضيّة ومنصات تعليمية، وأدوار جديدة رمتْ بظلالها على كلِّ العاملين في قطاع التعليم، لكنّكم كنتم مثالاً يُحتذى بهِ ونموذجًا لمن يواجه التّحدّيات ويستثمرُ  وجودها لجعل الأشياء أفضل ممّا هي عليه.

وتهنئكم جمعيّة الجائزة بحلول عامٍ دراسيٍّ جديد يواكبُ انطلاقةَ الدورة السادسة عشر لجائزة المعلم المتميز والدورة السابعة لجائزة المدير المتميز؛ عامٌ جديدٌ تستمرّ فيه جمعيَّة الجائزة وهي ممتنّةٌ لجميع داعميها وعلى رأسهم وزارة التربية والتعليم.

  مضى عام استجابت فيه جمعيَّة الجائزة للتغيرات التي طرأت على مشهد التّعليم، لتحتضن مراحل الجائزة في قوالب جديدة، فحرِصتْ على تطويع بعض تفاصيلها لتنسجم مع مستجدات التعليم عن بعد، وما آلت إليه أدوار التربويين من تغيير  منها مراجعة أدوات مرحلة المقابلات ما قبل الميداني فاستحدثت أسئلة حول تكيـّف المعلم/ المرشد التربوي مع ظروف الجائحة لتظهرَ كيفَ انعكستْ على أدائه، وتطوير مرحلة التقييم الميداني لتتلاءم مع الظروف الوبائيّة؛ كاستبدال مدرسة المرشح في مرحلة الزيارة الميدانيّة بمركزٍ موحد للتّقييم، واستثمار الجمعية لمفهوم الصفوف الافتراضية ليكون المقيّمون هم الطلبة أنفسهم، ومشاركة الطلبة وأولياء الأمور والزملاء في تقديم تغذية راجعة حولَ المعلمين والمرشدين التربويين الذين تأهّلوا للمراحل النهائية، من خلال تعبئة استبانات الكترونية اتّسمتْ بشموليّتها، وبنودها الواضحة، وإتاحة الفرصة لأن يحضرَ المترشّح أدلّةً وشواهدَ نوعية تعكس أعماله خلال السنوات الماضية.

   كما استكملت جمعية الجائزة عملها وتعاونها مع وزارة التربية والتعليم في تعميق أثر مخرجاتها ضمن برامج الوزارة سعيًا منها لتعميق ثقافة التميز التربوي في الأردن،  ومن أبرز النتائج التي حصدتها لعام 2020 زيادة نسبة تفعيل المتميزين في نشاطات مختلفة تغني الميدان التربوي، ومشاركة 422 مدرسة في مجتمع بيئتي الأجمل، ومشاركة متميزينا في تقديم ممارسات فُضلى لمساندة أولياء الأمور في تعليم أبنائهم، ندعوكم للاطّلاع عليها ومساندتنا لنشرها بين التربويين وأولياء الأمور كافّة عبر الرابط

    وفي عام 2021 دأبتْ الجمعيّة كعادتها في المراجعة الدورية في تطوير معايير جائزتيّ المعلم والمدير المتميزيْن، وارتكزت في تحديثها الاطلاع  على  معاييرَ عربيّة وعالميّة  وعملت  مع فريق من وزارة التربية والتعليم وخبراء من قطاع التعليم العام والخاصّ لإعدادها وتحكيمها، فعلى سبيل المثال تم استحداث معيار خاص برقمنة التعليم، رافقته مصطلحات تربوية حديثة كالحاكمية التشاركية، والمواطنة الرقمية وغيرها من المصطلحات التي نأمل منكم الاطّلاع عليها، والاستفادة منها، ونشرها بين الزملاء.

  وفي غمار ما بذلناه وما نسعى إليهِ ندعوكم معلمين ومديرين لخوض تجربة التقدم لجوائز التميز، والتعرف إلى ما فيها من تنمية مهنية نوعية، كما أنَّ متابعة مواقع التواصل الاجتماعي للجمعية تعرّفكم  بكافة المستجدات الخاصة بدورة 2021/2022 سعيًا إلى نشر ثقافة التميز والاستفادة من هذه التجربة الغنية في تطوير الأداء، والتواصل مع المتميزين للاستفادة من قصص نجاحهم، ملتزمينَ بالتعليمات الخاصة بالنظام الالكتروني لجوائز التميز التربوي.


 

مع أمنياتي لكم بالتوفيق

المدير التنفيذي

لبنى كمال طوقان

التسجيل بجوائز التميز